ما بعد داعش: خطوات عاجلة لإيجاد المغيبين

إلى التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة لهزيمة داعش، وقوات سوريا الديمقراطية، والمجتمع الدولي:

نطالبكم باتخاذ خطوات عاجلة للكشف عن مصير المغيبين من قبل داعش وتوفير الأجوبة التي يبحث عنها أحبائهم. هذه الخطوات تتضمن التنسيق مع العائلات، والحصول على معلومات ممن قبض عليهم من مقاتلي وعناصر تنظيم داعش حول مكان ومصير المختفين، وتأمين التمويل لدعم عمليات نبش المقابر الجماعية وتجنب أي احتمال لتلف الأدلة حول هذه الجرائم المروعة. لعائلات المغيبين كل الحق في معرفة مصير أحبائهم.

بسبب قوانين جديدة في الاتحاد الأوروبي، لا يمكننا إعلامك بآخر المستجدات حول هذه الحملة إلا في حال قمت باختيار "نعم" أدناه. هل تود استلام إيميلات حول مبادرات طارئة لدعم المدنيين والمجتمع المدني والعاملين في المجال الإنساني من قبل حملة من أجل سوريا (The Syria Campaign)؟

حملة من أجل سوريا (The Syria Campaign) تأخذ خصوصيتكم على محمل الجد بما يتوافق مع اتفاقية حماية الخصوصية

شكراً

شاركوا الحملة:

حدث خطأ. الرجاء المحاولة مرة أخرى.

حملة من أجل سوريا (The Syria Campaign) تأخذ خصوصيتكم على محمل الجد بما يتوافق مع اتفاقية حماية الخصوصية
اختطف تنظيم داعش آلاف السوريين والسوريات، ولكن حتى بعد سقوط الجماعة المتطرفة، لم يُبذل ما يكفي من الجهد للعثور عليهم، ولم يتم تقديم إجابات لعائلاتهم، ولا السعي إلى تحقيق العدالة في هذه الجرائم.
من حق العائلات معرفة مصير أحبائها.

يُعتقد أن آلاف السوريين والسوريات في عداد المفقودين بعد أن قام تنظيم داعش: تنظيم الدولة الإسلامية هو جماعة إرهابية جهادية مكونة من مجندين سوريين وعراقيين وأجانب.داعش باختطافهم. وفي حين يصعب تقدير الأرقام الحقيقية، تم توثيق أكثر من 8300 حالة اختفاء.

سيطرت الجماعة المتطرفة في فترة معينة على ثلث سوريا، فقمعت واعتقلت أو قتلت كلّ من عارضها. وبعد تحرير شمال شرق سوريا من تنظيم داعش، بدأت العائلات تسأل عن مصير أحبائها.

Ensaf Nasr holding a portrait of her missing husband, Fouad al-Mohamad

إنصاف نصر تحمل صورة لزوجها المختفي، فؤاد محمد

أبحث لسنوات عن إجابات حول مصير زوجي لكني دائماً ما أواجه طرقاً مسدودة. على الجهات المسيطرة على شمال شرق سوريا أن تتحمل مسؤولية إعطائنا هذه الإجابات

إنصاف نصر

المصير المجهول

ربما ما يزال المخطوفون/ات على قيد الحياة، معتقلين/ات في أماكن مجهولة. هناك العديد من السجون ومراكز الاعتقال التي استخدمها تنظيم داعش لم يعثر عليها بعد، ويُحتمل أن بعض المعتقلين/ات قد هربوا عندما تضررت السجون من الضربات الجوية التحالف الدولي ضد تنظيم داعش بقيادة الولايات المتحدة: تحالف دولي واسع النطاق شكّلته الولايات المتحدة في أيلول 2014.لقوات التحالف الدولي ضد تنظيم داعش بقيادة الولايات المتحدة

وربما تكون الأدلة المجمّعة من سجون تنظيم داعش قد أُهملت أو أُسيء التعامل معها من قوات سوريا الديمقراطية: تحالف تدعمه الولايات المتحدة بقيادة كردية يضم مليشيات كردية وعربية تشكلت عام 2015 كجزء من حملة دحر تنظيم داعشقوات سوريا الديمقراطية المدعومة من قبل الولايات المتحدة اكتشفت المجتمعات المحلية مقابر جماعية وأنشأت المجالس المحلية في الشمال الشرقي فريق الاستجابة الأولية: أنشئت من المجالس المحلية في الشمال الشرقي للبلاد لاستخراج الجثامين والرفات من المقابر الجماعية.فريق الاستجابة الأولية لاستخراج الجثامين.

  • مواقع أماكن اعتقال استخدمها تنظيم داعش في شمال شرق سوريا

  • حيث اعتقل التنظيم آلاف السكان، لا يزال الكثير منهم في عداد المفقودين

  • من الصعب تقدير العدد الإجمالي للأماكن التي حولها تنظيم داعش إلى معتقلات

Mapbox © OpenStreetMap ©. البيانات من المركز السوري للعدالة والمساءلة

البحث الطارئ

تجاهل التحالف الدولي ضد تنظيم داعش بقيادة الولايات المتحدة محنة المخطوفين/ات، بينما يفتقر مجلس سوريا الديمقراطية: الجناح السياسي لقوات سوريا الديمقراطية شمال شرق سوريامجلس سوريا الديمقراطية، وهو سلطة الحكم المدنية للمناطق التي رزحت تحت سيطرة تنظيم داعش شمال شرق سوريا، للموارد. عجز المجلس عن البدء بعملية بحث واسعة النطاق، كما أنه لم يتعامل بشفافية مع عائلات المفقودين/ات.

وقد تم اكتشاف ثمانية وعشرين مقبرة جماعية شمال شرق سوريا تحتوي على ما مجموعه 4072 جثة، ولكن لم يُحرز تقدماً كبيراً في تحديد هويات الجثامين. ولم يُستجوب مقاتلو داعش المعتقلون عن مصير المفقودين/ات.

إن البحث عن المدنيين/ات المفقودين/ات أكثر إلحاح من أي وقت مضى. ومن المتوقع أن مقاتلي تنظيم داعش المعتقلون في الزنزانات لديهم العديد من المعلومات التي تتوق عائلات المفقودين لمعرفتها، بينما تتعرض مواقع المقابر والأدلة الحيوية للتلف مع مرور الوقت دون تمويل دولي كاف للبحث عن المفقودين/ات. وتنبغي مشاركة أفراد العائلات في كل مرحلة من مراحل البحث.

تم أخذ هذه الصورة بتاريخ ٢٤ آذار عام ٢٠١٩، وهي تظهر علم تنظيم داعش ملقى على الأرض في قرية باغوز في محافظة دير الزور شمال سوريا قرب الحدود مع العراق بعد يوم من إعلان هزيمة دولة “الخلافة” من قبل قوات سوريا الديمقراطية ذات القيادة الكردية المدعومة من الولايات المتحدة الأمريكية. (تصوير GIUSEPPE CACACE / AFP من خلال Getty Images)

فلنقف مع عائلات المخطوفين/ات على يد تنظيم داعش وندعم مطالبهم باتخاذ إجراءات عاجلة من جانب السلطات المحلية في الشمال الشرقي، والتحالف الدولي ضد تنظيم داعش بقيادة الولايات المتحدة، والدول الأوروبية التي لديها القدرة على توسيع عمليات البحث عن المفقودين/ات والتحقيق مع مقاتلي تنظيم داعش العائدين إلى أوطانهم.

إذ لا يمكن تحقيق تقدم تجاه مستقبل سلمي في شمال شرق سوريا دون تقديم إجابات لعائلات المفقودين/ات.